fbpx
Ultimate magazine theme for WordPress.

فرز النفايات في المانيا

إعلانات

فرز النفايات في المانيا

تعني عملية فرز النفايات فصل نوعي لكل نوع من أنواع النفايات على حدى، وفقاً لأسس معينة يتم اتبعها من أجل تنسيق عملية إعادة التدوير بأكبر جودة ممكنة.

تبدأ عملية فرز النفايات في المانيا من البيت داخل كل أسرة ، بحيث يتم وضع النفيات وما يتبقى من الاستخدامات المختلفة في حاويات خاصة والتي تكون بدورها موضوعة في شارع معين من الحي أو في فناء البيت .

وتحتاج عملية إعادة التدوير  إلى عدة مراحل وهي :

مرحلة الجمع والمعالجة ، ومرحلة التصنيع ، يليها مرحلة إعادة طرح نواتج عملية التصنيع إلى الأسواق.

ومن حيث المبدء فإن القسم الأكبر الناتج من عمليات فرز النفايات في المانيا يذهب إلى شركات تصنيع السماد حيث يتم تصنيع السماد العضوي الخالي من الكيماويات،

وتعتبر عملية فرز النفايات في المانيا مسؤولية مجتمعية وموجبة وفقاً للقانون الألماني ،

وبناءً عليه يتم تغريم الأطراف المخالفة لهذا القانون وخاصةً عندما ترتفع فاتورة التخلص من النفايات التي تم فرزها بشكل خاطئ.

أنواع الحاويات والمواد المخصصة لكل منها في فرز النفايات في المانيا:

يتم فرز النفايات بحسب أنواعها ووفق ألوان محددة ، فيتم استعمال الحاويات الزرقاء أو الخضراء لبقايا الكرتون والأوراق.

والحاويات الصفراء لوضع عبوات الزجاج أو الألمنيوم أو البلاستيكية.

والحاويات البنية تستخدم لبقايا الطعام والأغذية والمواد القابلة للتحلل.

أما الحاويات الرمادية أو السوداء تستعمل لبقايا المواد الغير القابلة لإعادة الاستخدام كالحفاضات أو أعقاب السجائر وغيرها.

فرز العبوات القابلة للتدوير وإعادة الاستخدام:

تستخدم الشركات خطة تشجيعية عن طريق حصول الشخص على مال عند إعادة العبوات القابلة لإعادة الاستخدام .

كالعبوات الزجاجية القابلة للإعادة ولكن غير قابلة للتدوير ويحصل على 25 سنت مقابل كل زجاجة معادة ، وتمتاز بوجود شعار الإيداع الألماني في مربع .

أو العبوات القابلة إعادة تدويرها واستخدامها فيحصل المرجع على 5 سنت أو 8 سنت مقابل كل عبوة وتحمل شعار أزرق لملاك.

بقايا الاستخدام المنزلي أو الردم (النفايات الضخمة) في فرز النفايات في المانيا:

ويعد هذا النوع من النفايات الضخمة وينمع رميه في الحاويات أياً كان لونها وشكلها.

ومن هذه النفايات الأجهزة الكهربائية التي يريد الشخص التخلص منها (تلفاز أو مكنسة كهربائية أو مكواة وغيرها)

وبالإضافة إلى الملابس والمواد الخطرة.

وفي المانيا تم تخصيص أماكن محددة تعتبر مراكز لإعادة التدوير في المدن المختلفة ويتم تحديد موعد معين لهذا الإجراء .

ويمكن أن يتم إعادة بيع الأدوات الكهربائية أو الأثاث المنزلي القديم لأصحاب المحال الكبرى أو التبرع بها .

مثل التبرع بالملابس والأحذية للجميعات الخيرية أو الكنيسة .

وأي تخلص خاطئ من هذا النوع من النفايات يجبر القائمين على عملية فرز النفايات على تحرير المخالفة بحق الأشخاص الغير ملتزمين ودفع غرام من الممكن أن تصل إلى 50 ألف يورو.

وهكذا يعتبر فرز النفايات في المانيا من المسائل المهمة والتي تسعى دوماً إلى حماية البيئة والاستفادة القصوى من النفايات مما يوفر الملايين من المال لانتاج مواد جديدة من مواد خام.

اقرأ أيضاً تربية الحيوانات الأليفة في ألمانيا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد